الأحد , 27 نوفمبر 2022
آخر الأخبار
الرئيسية » اقلام » آن الأوان II للكاتبة نادية بنصالح الإمتحان (8)
آن الأوان II للكاتبة نادية بنصالح الإمتحان (8)

آن الأوان II للكاتبة نادية بنصالح الإمتحان (8)

آن الأوان II

للكاتبة نادية بنصالح

الإمتحان
(8)

إن إدراك الرسالة الوجودية للإنسان بكونه كائن فاعل ومفعول به في منظومة اجتماعية يخلص به إلى الإيمان بأن حياة الكائن العاقل هي اختبار لفهمه وإدراكه وتفاعله أيان وجد ما دام به رمق من الحياة.
والاختبار هو وسيلة لقياس قدرات الإنسان ومعرفة المستوى التحميلي التي وصل إليه من تحقيق أهدافه السلوكية وقياس مستوى الكفاءة التي تحدد تفاعلاته المجتمعية اتجاه: أولا نفسه، ثانيا اتجاه الآخر، ثالثا وفي إطار جدلي أفقي وعمودي اتجاه الشبكة المجتمعية.
فرسالته الوجودية تجعله دائما في امتحانات متداخلة بين عقله (تفكيره) ولسانه (قوله) ثم سلوكه (أفعاله)، امتحانات تصب نتائجها كلها قي تقييم الكفاءة والإجابة عن سؤال جوهري حول المبدأ والإلتزام .
كفاءة المبدأ أن يكون الفرد/العقدة صادقا مع نفسه، ومحيطه ثم مع الشبكة المجتمعية وكفاءة الإلتزام أن يكون واضحا وشفافا ومؤمنا بالانتماء والتشارك مع نفسه ومحيطه ثم مع الشبكة المجتمعية.
إن إدراك كنه الرسالة الوجودية بأن الحياة ما هي في الأصل إلا اختبار للتنافس الإنساني ما بين التفاعل الإيجابي الصالح وبين السلبي الطالح، والتفاعل الصالح هو العيش في سلم ورقي وتشارك … وذلك هو السبيل لرقي ومجد الأمم.

قال سلفنا الصالح:
عند الإمتحان يعز المرء أو يهان.

…/…

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

shares