الأربعاء , 21 أبريل 2021
آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار الجهوية » البرلماني السيد توفيق كميل، مسار تدرجي لممارسة العمل السياسي المواطناتي ، لكفاءة وطنية
البرلماني السيد توفيق كميل، مسار تدرجي لممارسة العمل السياسي المواطناتي ، لكفاءة وطنية

البرلماني السيد توفيق كميل، مسار تدرجي لممارسة العمل السياسي المواطناتي ، لكفاءة وطنية

البرلماني السيد توفيق كميل، مسار تدرجي لممارسة العمل السياسي المواطناتي ، لكفاءة وطنية

المراسل السياسي
تميزت راهنية المشهد السياسي بسياق عام يتسم بظرفية استثنائية لمضاعفات و اكراهات كوفيد 19 ، وبتزامن مع عملية التمهيد للانتخابات العامة و المهنية لهذه السنة في موعدها الدستوري لضمان الديمقراطية التمثيلية المستقرة ، مما اكد مصداقية احترام مقتضيات الدستور من جهة ، و إجماع وطني حول انجازها من جهة اخرى ، وهي قيمة مضافة في ظل الاستقرار الاجتماعي للمملكة المغربية ، بالمقارنة مع دول اقليمية التي تعرف احتجاجات مستدامة ، ووضع اجتماعي و سياسي مزر
وعلى مستوى السياق المحلي و خصوصا عمالة مقاطعات ابن امسيك ، فإن المشهد السياسي يعرف تميزا على مستوى الديناميكية السياسية و التنمية البشرية و ارتفاع منسوب المعرفة السياسية و الايديولوجية و الوعي بالعمل الانمائي المحلي و الوطني ، وتزخر بكفاءات سياسية ، ثقافية ، رياضية ، فنية و ابتكارية ، مما اصطلح عليها في الادبيات السوسيولوجية المحلية بـ ( دائرة الموت ) و مشتل الكفاءات العالية على السواء
فدائرة عمالة مقاطعات ابن امسيك ، عرفت خلال السابق من الاستحقاقات كدائرة وطنية ابرز الصراعات الحزبية و النقابية و المدنية ، وذلك راجع لحيوية ساكنتها ، فالكل سياسي ، و الكل مدني ، ودليلنا في ذلك اكبر ارتفاع وطني على مستوى التصويت و الترشيح ، بالاضافة الى التمثيلية لـ 21 حزب، كما تتميز بثقافة الحوار و التشاور و الإشراك بين مختلف مكوناتها ، من سلطات محلية و منتخبة و ساكنة ، مما جعل ممثليها في مختلف التمثيليات الترابية ، من (مقاطعة – جماعة – مجلس العمالة – قبة البرلمان بغرفتيه) الاكثر ديناميكية ، في الترافع على قضايا المواطن ، ودليلنا مؤشر التنمية المستدامة و البشرية ، فأصبحت ورشا نموذجيا على صعيد الدار البيضاء من حيث البنيات التحتية و التجهيزات و الخدمات الاساسية
بهاته المنطقة الحيوية انطلقت اول إشعاعية لرجل سياسي ، يجمع بين المعرفة السياسية و العلمية و الحضور الميداني و التواصل المستدام و الترافع القوي لمختلف قضايا المواطنين ، ومساهما في التشريع بقبة البرلمان كبرلماني لحزب التجمع الوطني للأحرار ، و هذا دليلنا أنه حزب حقيقي حين ينعث بمشتل للكفاءات المتمرسة و النخب العلمية لدى الساكنة المحلية و الوطنية
انه البرلماني توفيق كميل ، و بناءا على فرضية معسكر انتقاء المرتكز على المعايير كمؤشرات قابلة لقياس النتائج الملموسة وايضا على مزية الرغبة – المبادرة – الطموح السياسي و هي كالتالي :
المعيار 1 : كفاءة اكاديمية (خبير مالي و قانوني ميداني )
المعيار 2 : كفاءة مهنية ( رجل اعمال )
المعيار 3 : كفاءة مدنية ( قيادي في مجال التنمية المحلية و الوطنية )
المعيار4 : كفاءة نضالية ( الالتزام بالخط السياسي الليبرالي للحزب )
المعيار 5 : كفاءة قيمية ( اخلاق نبيلة )
المعيار 6 : كفاءة سياسية ( التمثيلية للغرفة المهنية لجهة الدار البيضاء / 2015 حصل حزب التجمع الوطني للأحرارعلى 5 مقاعد بمقاطعة سباتة و مقعدين بمقاطعة ابن امسيك / برلماني فوق العادة سنة 2016)
المعيار 7 : كفاءة حقوقية ( إشراك وتفعيل مقاربة النوع للاشتغال سياسيا و اجتماعيا و انمائيا )
المعيار 8 : كفاءة مواطناتية ( – شهادة تاريخية : مستثمر مهني و غير مستثمر في السياسة و الدين )
المعيار 9 : كفاءة مجالية : ليس بمعناها الترابي بل بمعناها التنموي ، مناضل حزبي بالوسط الحضري
المعيار10 : كفاءة معرفية : متعدد الاختصاصات المعرفية من سياسة و سوسيولوجيا و مناخ المال و الاعمال
المعيار 11 : كفاءة تفاوضية ( عدد مستحسن للمرافعات عن قضايا المواطنين داخل قبة البرلمان و كل الهيئات المنتخبة )
المعيار 12 : كفاءة اجتماعية ( يتمتع بحس ووعي انساني و تضامني من خلال تحسين ظروف الفئات المحرومة و ذوي الدخل المحدود عبر خدمات اجتماعية نوعية)
فالمعايير اعلاه ، ذات مؤشرات التحقق و المصدر و الفرضية تتجاوب و تتناغم مع اهداف السياسة المرجوة لمستقبل المملكة المغربية بمؤسسات منتجة للمعرفة و الثروة و مبدعة لبرامج و استراتيجيات تتجاوب مع روح الحداثة و مؤدية لنماء اقتصادي و اجتماعي لتلبية طموحات و انتظارات المواطنين
فالمعايير اعلاه ايضا ، السيد توفيق كميل شخصية كاريزمية ، ديناميكية تزاوج بين التكوين العلمي و المعرفي و الممارسة الملموسة للواقع السياسي و الاجتماعي ، بناءا على عمل مدروس ذوا نتائج ملموسة مدر للتنمية
فالمعايير اعلاه ايضا ، السيد توفيق كميل مناضل عضوي ، يتفاعل و يتجاوب مع قضايا الساكنة عبر تواصل مرن ، مع مختلف الشرائح و الفئات الاجتماعية و مرافع جيد لتلبية انتظاراتهم بدون خلفية سيساوية و انتخاباوية
فالمعايير اعلاه كذلك ، السيد توفيق كميل ، يتوفر على تجارب و خبرات ميدانية للقرب ، كخزان لترجمة انتظارات الساكنة الى واقع ملموس و ضمن جدلية التنمية المحلية و الجهوية و الوطنية
فالمعايير اعلاه ، وطيه يتمتع السيد توفيق كميل بحس قيادي كمصلح اجتماعي ، في ثقافة التكافل و التماسك المجتمعي و رجل مسالم يؤمن بالحوار و التسامح و المواطنة ، لامتلاكه ثقة المواطنين
وخلاصة القول ، فالسيد توفيق كميل ، فإلى جانب المعايير اعلاه يتميز بسلوك القيم العليا للسياسة النبيلة من خلال ديمومة حضوره اليومي لانشغالات الساكنة و رفع مقترحات و حلول لدى الهيئات المنتخبة من ( مقاطعات – جماعة – الجهة – مجلس العمالة – البرلمان ) حسب جدادة تنفيذ برمجاتية للحدث و الزمن ، مستثمرا اهم رافعات الحكامة الجيدة ( التتبع المرحلي – التقييم التشاركي ) اذن فهي ميزات متعففة عن ( السياسة الظرفية و تحت الطلب )
نحن امام رجل سياسي مدني نوعي : متحرك غير جامد / منفتح غير مغلق / صادق غير مسؤول / مبدع غير سافر/ اجتماعي غير اناني / انساني غير طبقي )
رأينا :
بناءا على التصريح الصحفي للسيد توفيق كميل، ليومه الجمعة 5 مارس 2021 لإحدى الجرائد الالكترونية ، و الذي اكد من خلاله الدعوة الى الارتقاء بالعمل السياسي الحزبي ، بخطاب و مسؤولية دستورية و من قناعات حزبية على فسح الحقل السياسي للشأن المحلي و العمومي لثقافة الإجماع الوطني وإشراك جميع الفاعلين الحزبيين و النقابيين و المهنيين في الانخراط لخدمة الوطن كواجب وطني ، بغض النظر عن منطق الغنائم و المقاعد داخل المؤسسات التمثيلية الديمقراطية للوطن ، ومن منطق السيادة السياسية و الاحتواء الايديولوجي ، ومؤكدا فسح الممارسة السياسية لكل الكفاءات الوطنية و خصوصا تشجيع الشباب و النساء ، وتجاوز منطق ( الكوطا الريعية )
فالهدف العام ، عدم خندقة تقنية الانتخابات بتدافع سياسي انتهازي من خلال الاستحواذ بأعلى عدد المقاعد ، وانما هدفنا العام هو تنمية الوطن و المواطنين ، و توسيع مشاركة كل الاحزاب لخدمة هذا الوطن ، وخصوصا في ظرفية سياسية موسومة باختلالات اقتصادية و اجتماعية على المستوى الاقليمي و الجهوي و الدولي ، نتيجة مضاعفات كورونا المعولمة
اما الاهداف الخاصة ، فأهمها تنويع كل الاتجاهات الفكرية و الايديولوجية و العلمية ، وايضا تنويع مختلف الكفاءات الوطنية داخل المؤسسات التمثيلية لبناء شركاء مخلصين لوطن يجمع الجميع ، بناءا على العدالة الاجتماعية

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

shares