السبت , 2 ديسمبر 2023
آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار الجهوية » المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة في ندوة علمية حول موضوع ولوج النساء إلى العدالة ” مدونة الأسرة نموذجا “

المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة في ندوة علمية حول موضوع ولوج النساء إلى العدالة ” مدونة الأسرة نموذجا “

المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة في ندوة علمية حول موضوع ولوج النساء إلى العدالة ” مدونة الأسرة نموذجا ”

– حميد المديني

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة ، نظم المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بخريبكة ندوة علمية حول موضوع ولوج النساء إلى العدالة ” مدونة الأسرة نموذجا ” ، يوم الخميس 15 مارس 2018 ، بحضور مسؤولين قضائيين وأعضاء من هيئة الدفاع وأساتذة جامعيون وجمعيات مدنية تعنى بشؤون المرأة.
وتم تكريم نساء من هيئتي القضاء والدفاع بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة وهن : عائشة الناصيري ، فريدة كاين الله ، فاطمة صبري ، نعيمة تباع ، نزهة فخري ، سميرة مسليط ، وحليمة سعيد ، وقدمت لهن هدايا رمزية تقديرا لمجهوداتهن في مجالات عملهن .

واطر الندوة العلمية كل من الأستاذ عبد القادر عزابي رئيس المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة و رئيس المحكمة الابتدائية بخريبكة، الدكتور عبد الرحيم بحار قاضي بالمحكمة الابتدائية أبي الجعد ، والأستاذ عبد الصمد خشيع والأستاذة فاطمة مورادي ، والدكتور عابد العمراني أستاذ بكلية الحقوق سطات والأستاذ عبد الواحد الهلوجي نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية .

وسلطت الندوة الضوء على أهم المكتسبات و الإنجازات التي تم تحقيقها لفائدة المرأة المغربية، وذلك بفضل العناية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمرأة المغربية منذ توليه العرش ، وعن المساهمة الفعالة للمرأة المغربية في جل الأوراش ، وكذا تطرقت إلى عدة محاور منها ” المساعدة القانونية والقضائية للمرأة المتقاضية ” و إشكالية “تنمية أموال الأسرة بين أحكام الفقه والمادة 49 من مدونة الأسرة تكامل ام تعارض ” و” الحماية الجنائية للمرأة في القانون المغربي من خلال المادة 62 والمادة 81 التي تلزم احترام جسد المرأة عند التفتيش، والمادة 486 التي شددت العقوبة على مرتكب جريمة الاغتصاب ” . كما أعطيت في هذه الندوة إحصائيات دقيقة عن ملفات العنف ضد المرأة والتي تعاملت معها المحكمة الابتدائية بخريبكة و أيضا إلى خلية التكفل بالنساء ضحايا العنف و الذي كان ثمرة الخطاب الملكي السامي ل 20 غشت 1999 الذي أكد على ضرورة توفير الحماية الكاملة للمرأة من كل عنف حتى تتمكن من المساهمة في رقي المجتمع.

و خلصت الندوة العلمية الى مجموعة من التوصيات أهمها: – ملائمة التشريعات الوطنية مع القوانين الدولية في مجال الحريات و الحقوق للمرأة المتقاضية – توفير الآليات و الموارد البشرية لخلية التكفل بالنساء. – دعوة المسؤولين إلى إنشاء مركز لإيواء المرأة المعنفة و الأطفال – المساواة أمام القانون في مجال ولوج المرأة للعدالة – التنسيق مع وزارة الصحة في مجال خلية التكفل بالنساء، بخلق شراكة لإيجاد المساعدة الطبية و النفسية للمرأة المعنفة- فتح نقاش علمي هادف سيساهم فيه العلماء في كل التخصصات فيما يخص التعصيب في مجال الإرث – مراجعة أحكام بما يخدم المصلحة الفضلى للمحضون وإعمال المساعدة القانونية في مجال ولوج المرأة للعدالة وذلك بالاستعانة بخدمات المحامي .

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*