أخبار عاجلة

آن الأوان II المبدعة نادية بنصالح التشاور (7)

آن الأوان II

المبدعة نادية بنصالح
التشاور
(7)

إن وجود الإنسان على البسيطة فرض على البشر حيثما كان، كيفما يعتقد وأينما ينتمي ويحيا حقيقة واحدة لا ثانية لها أنه كائن اجتماعي محتم عليه التفاعل مع من يحيط به، تفاعل عمودي وتصاعدي حسب إيمانه برسالته الوجودية (معرفة، فهم ثم إدراك) كما سبق ذكره في كتابي آن الأوان صفحة 26 تحت عنوان التفاعل؛ هذا التفاعل فردي اتجاه باقي العقد/الأفراد في الشبكة المجتمعية التي اتفقت على آليات وضعية حدودية لا يكون فيها غلو للتعايش سواء كانت مشتقة من تعاليم دينية أو إيديولوجية سميت بالقيم النبيلة، ومن بين أهم هذه الآليات الوضعية وأسماها لأي تفاعل هي قيمة التشاور.
والتشاور البناء والهادف هو : الحوار فالاتفاق ثم التشارك، وهو قيمة يشترط لنجاحه: المعرفة أولا (تحديد الهدف) والفهم ثانيا (جدوى الهدف) ثم الإدراك ثالثا (النتائج، العواقب) صالحة كانت أم طالحة مع تغييب فكرة المعرفة المطلقة والتحلي بالتواضع وتقبل الرأي الآخر واحترام الاختلاف (اللون، النوع، المعتقد… ).
وبهكذا معرفة وفهم وإدراك لشروط قيمة التشاور تكون النتيجة حتما جعل التفاعل جماعيا وإلزاميا يروم للصالح العام مادام أن مستوياته تكون عمودية وتصاعدية في إطار جدلية مجتمعية تشاركية تختلف أسماؤها حسب المعتقد دينية كانت (شورى…) أو إيديولوجية (ديمقراطية…) والأساس من قيمة التشاور هو الإشراك والأهم تحمل المسؤولية في القرار الجماعي.

قال علي بن أبي طالب :
من أعجب برأيه ضل و من استغنى بعقله زل و من تكبر على الناس ذل.

…/…

عن admin

شاهد أيضاً

الترجمة مسؤولية ثقافية وأخلاقية / بقلم: لبنى الصبح.

في نقد ترجمة كتاب ” التخييل الذاتي” لإيزابيل غريل إلى اللغة العربية اقتنيت كتاب إيزابيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *