أخبار عاجلة

الجمعية الوطنية لحقوق الانسان تندد بما أعتبرته اخلالا من مسؤولي مؤسسة العمران تامسنا بالتزاماتهم.

سعيد. س / تامسنا
أصدرت الجمعية الوطنية لحقوق الانسان بيانا توصلنا بنسخة منه يهم مسؤولي مؤسسة العمران تامسنا بخصوص تنفيذ المؤسسة لالتزاماتها القانونية والتعاقدية، حيث اعتبرت الجمعية بأن عدم مواكبة المؤسسة لساكنة الصفيح بجماعة سيدي يحيى زعير التي هُدمت مساكنها قبل سنة من اليوم ولم تتم اعادة إسكانها إخلالا بالمهام المنوطة بها بغض النظر عن أدوار باقي المتدخلين، على اعتبار أن تمكين المؤسسة برصيد عقاري بمئات الهكتارات بسعر رمزي ما هو الا من نظير ادوارها الاجتماعية المثمتلة أساسا في توفير المنتوج السكني المتوسط لفائدة الشرائح الاجتماعية الفقيرة والمتوسطة.
كما ندد البيان بعدم وفاء المؤسسة بالتزاماتها التعاقدية وبالخصوص الاتفاقية المثيرة للجدل والتي كانت موضوع سؤال برلماني وموضوع كثير من المراسلات والاجتماعات دون اية نتيجة، وهي الاتفاقية التي تلتزم فيها المؤسسة بتفويت عقارات لفائدة الجماعة بسعر 100 درهم للمتر مربع وببناء وحدات سكنية لفائدة ساكنة الصفيح، حيث ظلت هذه الاتفاقية برفوف مدير المؤسسة لسنوات عديدة دون بدل اي عناء او محاولة الاستجابة لمطالب المجالس المتعاقبة بالجماعة، ما فوت فرص خلق التنمية الحقيقية وتقديم الخدمات الاساسية للساكنة وذلك دون مبرر مقبول.
وطالبت الجمعية من وزير الداخلية التدخل العاجل لفتح تحقيق في الموضوع، ومراقبة مدى حكامة تدبير المؤسسة بمدينة تامسنا.

عن admin

شاهد أيضاً

بني ملال… المجلس الإداري للمركز الجهوي للاستثمار يتدارس سبل تسريع انجاز المشاريع الاستثمارية.

بلاغ للدفع بالدينامية التي يعرفها مجال الاستثمار بالجهة، ترأس والي جهة بني ملال خنيفرة،السيد خطيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *