أخبار عاجلة

بلاغ: اللجنة الوطنية للمراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب UMT تدعم المعركة النضالية والمسيرة الاحتجاجية للمكتب النقابي الموحد لوجدة.

يعيش قطاع الصحة بالمغرب على وقع غليان غير مسبوق وتذمر منقطع النظير جراء التنكر وعدم الالتزام الذي تمارسه كل من الحكومة ووزارتها في الصحة الأمر الذي دفع بالجامعة الوطنية للصحة للاتحاد المغربي للشغل إلى تحمل مسؤوليتها في الدفاع على حقوق وانتظارات نساء ورجال الصحة وأخذ زمام المبادرات دفاعا عن المصالح المشتركة للعاملين في القطاع.

كما تعيش المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب وضعا لا يختلف كثيرا عن هذا الوضع العام بل يزيد عليه قتامة وينبئنا بالمستقبل المنتظر لما يمكن أن تكون عليه المجموعات الصحية الترابية في شكلها الحالي، حين تتركز السلطة في كفة نوع معين من المسؤولين الاداريين وتزداد التبعية والخضوع الذين يريدونه في كفة عموم المستخدمين، هذه الصفة التي نرفضها ونطالب بتمتيع الجميع بصفة الموظف العمومي وما تحمله ذمن حقوق ومكتسبات.

وفي سياق هذا التدافع يخوض المكتب النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بالمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة، معركة نضالية ضد منطق الضيعة التي تحاول إدارة المركز الاستشفائي الجامعي تكريسه متنكرة للاتفاق الموقع مع نقابتنا والمنبثق عن حوار ساهم في تنزيله الكاتب العام الوطني للجامعة وبإشراف شخصي لمدير الموارد البشرية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية .

وأمام هذا الوضع غير المقبول بالمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة تعلن اللجنة الوطنية للمراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب عن دعمها ومساندتها للمعركة النضالية المفتوحة التي يؤطرها المكتب النقابي الموحد في كافة مراحلها وتطوراتها بما فيها المسيرة الاحتجاجية السلمية ليوم الاربعاء 17 ابريل 2024 صوب ولاية الجهة الشرقية بوجدة، من أجل:

فتح حوار اجتماعي ممأسس، صرف التعويضات المتراكمة لجميع الفئات ،اخراج تقاعد تكميلي، معالجة الهضر الذي تعرض له الممرضون ضحايا التسوية العرجاء …
صبغة الموظف العمومي، مركزية الأجور، الحركة الانتقالية الوطنية، الزيادة العامة في الأجور، توحيد التعويض عن الأخطار المهنية، إلغاء الكوطا وتوحيد شروط الترقي، إلغاء الامتحان الشفوي في مباريات الترقي توحيد نظام التقاعد تحت الصندوق المغربي للتقاعد …

كما تعبر اللجنة الوطنية للمراكز الاستشفائي الجامعية بالمغرب للإتحاد المغربي للشغل عن تضامنها اللامشروط مع ممرضي المركز الاستشفائي الجامعي بفاس المعتقلين على خلفية تخبط التسيير وتداخل المهام وقصور المنظومة الصحية، وتدعو عموم العاملين بالمراكز الاستشفائية الجامعية على امتداد التراب الوطني إلى استحضار الواقع المشترك وخطورة المرحلة ووحدة المصير، لتعزيز وحدة الصفوف وتجسيد روح التضامن للدفاع على كرامتنا وحقوقنا ومكتسباتنا الجماعية.

                                  اللجنة الوطنية للمراكز الإستشفائية الجامعية بالمغرب

عن admin

شاهد أيضاً

أبرز ما جاء في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء 10 يوليوز 2024.

كليات الطب تؤزم علاقة الحكومة والمعارضة (الأحداث المغربية) تسبب رفض الحكومة مرة أخرى التفاعل مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *