الخميس , 22 فبراير 2024
آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار الاقتصادية » في لقاء تواصلي مفتوح المجلس الجماعي لازيلال يعرض مشروع اعادة تهيئة مداخل المدينة، والرئيس مرتاحة لتعاون السلطات الإقليمية من أجل إنجاح المشاريع
في لقاء تواصلي مفتوح المجلس الجماعي لازيلال يعرض مشروع اعادة تهيئة مداخل المدينة، والرئيس مرتاحة لتعاون السلطات الإقليمية من أجل إنجاح المشاريع

في لقاء تواصلي مفتوح المجلس الجماعي لازيلال يعرض مشروع اعادة تهيئة مداخل المدينة، والرئيس مرتاحة لتعاون السلطات الإقليمية من أجل إنجاح المشاريع

في لقاء تواصلي مفتوح المجلس الجماعي لازيلال يعرض مشروع اعادة تهيئة مداخل المدينة، والرئيسة مرتاحة لتعاون السلطات الإقليمية من أجل إنجاح المشاريع

هشام احرار/الشرقاوي ابو ادم/ ازيلال
عقد مجلس جماعة ازيلال عصر أمس الخميس 31 يناير الجاري لقاءا تواصليا بقاعة الاجتماعات ، لعرض مشروع اعادة تهيئة مداخل ازيلال من طرف قسم الدراسات والقسم التقني التابع لجماعة ازيلال إضافة الى أبرز المشاريع التي تم انجازها والتي في طور الانجاز.
وترأس هذا اللقاء التواصلي عائشة ايت حدو رئيسة المجلس الجماعي وحضره قائدا الملحقة الادارية الاولى والثانية وأغلب أعضاء المجلس الجماعي و مكتب الدراسات و أطر البلدية و بعض المصالح الخارجية وممثلي جمعيات المجتمع المدني
وفي بداية هذا اللقاء قدمت عائشة ايت حدو رئيسة جماعة ازيلال كلمة افتتاحية اكدت من خلالها ان الجماعات الترابية اصبحت قاطرة اساسية للتنمية الشاملة و المندمجة باشراك كل الفاعلين من منتخبين و مجتمع مدني و مصالح خارجية للدولة والهدف من هذه المقاربة التشاركية هو وضع الساكنة في مركز الاهتمام وذلك تماشيا مع روح الدستور في فصله 13 الذي ينص على اشراك مختلف الفاعلين الاجتماعيين في اعداد السياسات العمومية وتفعيل تنفيذها وذلك من خلال اشراك الجميع في تدبير الشأن المحلي من التشخيص و التحليل وصولا الى التخطيط و التنفيذ ثم التتبع و التقييم، و بالتالي حصول الجماعات على دعم الساكنة لتوفير الظروف الملائمة لوضع مشروع مشترك يسمح لها بالارتقاء بالمؤسسات المنتخبة لجعلها صاحبة القرار في ميدان الاستثمار.
وضافت عائشة ايت حدو أن مدينة ازيلال قد عرفت نموا ديمغرافيا ملحوظا وتوسعا عمرانيا كبيرا نتج عنه تزايد حاجيات السكان الى التجهيزات التحتية و المرافق الضرورية، مما يتطلب معه اعتماد رؤية شمولية تهدف استباق ابعاد التوسع العمراني من خلال خلق مرافق عمومية مختلفة تتجاوب مع متطلبات الساكنة ، واضافت ان الجماعة حرصت على اعتماد هذه الاسس اثناء اعداد مشروع المدينة الى جانب كل الشركاء من مديرية الجماعات المحلية ومجلس جهة بني ملال خنيفرة والمجلس الاقليمي ووزارة الاسكان والمكتب الوطني لقطاع الماء والكهرباء وعمالة ازيلال الذين لا يدخرون جهدا من اجل مساعدة الجماعة على تحقيق اهدافها التنموية المنشودة.

ممثل مكتب الدراسات بدوره تحدث عن اهداف ووصف البنية التحتية و تكلفته و أبرز أن تهيئة مداخل المدينة يأتي لتحسين تنقل العربات و الشاحنات و توسيع مجال الاستغلال لوسائل النقل بأريحية و هو ما يضفي عليها جمالية و رونق خاص بمساحة الطريق التي وصلت الى كيلومتر و 143متر في اتجاه بني ملال و بنفس المسافة تقريبا اتجاه دمنات .و اقترح مكتب الدراسات مجموعة من الحلول منها توسيع الطريق و جنباته و الانارة العمومية و المناطق الخضراء و تحدث بالتفصيل عن عدة اقتراحات تهم بعض المدارات الحديثة .
بعد ذللك تقدمت رئيسة البلدية لتفتح المجال للنقاش لتمكين الأعضاء من ابداء آرائهم خصوصا و ان المشروع سيرى النور قريبا.
و اقترحت في الاخير عقد اجتماع عملي ميداني تحترم فيه القرارات و أكدت على مصلحة الماء القيام باحتياطاتها و اضافت دراسة تخص شعبة لابروال4كيلومتر على شطرين الشطر الأول اعلن عنها ب 431مليون درهم الشطر الثاني فاق 900مليون درهم مشروع يحمي مجموعة من المنشأة شاكرة وكالة حوض ام الربيع على دعمها لا نجاز مثل هذه المشاريع التنموية بالمدينة.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*