أخبار عاجلة

جماعة سيدي حمادي إقليم الفقيه بن صالح . مشروع أشغال بناء صهريجين لا يوجد سوى في هذه اللوحة المعلقة التي تحمل اسمه ؟

جماعة سيدي حمادي إقليم الفقيه بن صالح .
مشروع أشغال بناء صهريجين لا يوجد سوى في هذه اللوحة المعلقة التي تحمل اسمه ؟

غط الكبير .
يتساءل مجموعة من سكان دوار سيدي اخريص، التابع للجماعة الترابية سيدي حمادي إقليم الفقيه بن صالح عن مال المشروع الذي قدم إليهم إبان حلول الانتخابات الجماعية والبرلمانية الأخيرة التي أجريت أطوارها بتاريخ ثامن شتنبر 2021 أي بعد مرور أكثر من 6 أشهر ، حيث قدم لهم مشروع يتعلق بانجاز صهريجين بكل من دوار سيدي اخريص، والثاني بدوار الحبابيس، الصهريج الأول من سعة 80 متر مكعب، والثاني من سعة 25 متر مكعب بتكلفة مالية بلغت 1.593.318.00 درهم ، مشروع سيتم انجازه تقول اللوحة المعلقة دائما والعهدة عليها ، بشراكة مع المكتب الشريف للفوسفاط والمجلس الإقليمي للفقيه بن صالح والجماعة الترابية سيدي حمادي .
تساؤلات ساكنة سيدي حمادي، خصوصا الدواوير المعنية بهذا المشروع تبقى مشروعة، مادام لا زال لم يرى طريقه للانجاز لمدة فاقت ستة أشهر ، مما سرب الشك للساكنة ، كون المشروع الذي قدم إليهم يبقى مجرد وعود كاذبة من اجل استمالتهم للتصويت عليهم، فيما المشروع طار كما طارت “الحمامة” دون أن يظهر لها اثر .
ترى ما هي الأسباب والموانع وراء تعثر أو إقبار هذا المشروع الذي ولد ميتا ؟حيث ضلت تلك اللوحة المعلقة وحدها فقط من يحمل اسم المشروع، والغريب أيضا لمتصفح هذه اللوحة الاشهارية للمشروع يرى غياب المدة التي سيتم انجازه فيها، مما يطرح معه أكثر من علامة استفهام ؟؟؟.
ساكنة دواري سيدي اخريص والحبابيس بصفة خاصة، ومعها ساكنة سيدي حمادي بصفة عامة، تطالب عامل إقليم الفقيه بن صالح من اجل تحريك هذا المشروع الذي سيمكن من تقوية البنية التحتية لهاذين الدواوير، مع معرفة الأسباب الحقيقية وراء تعطله ، حتى لا يبقى المشروع مجرد وعود كاذبة قدمت للساكنة إبان الانتخابات ، وليعلم الجميع أن ذاكرة ساكنة سيدي حمادي لا تموت ولا تنسى بسرعة والفاهم يفهم.

عن admin

شاهد أيضاً

بني ملال…تتويج الفائزين في برامج الأوديسا للريادة والابتكاربالجهة بتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

احتضن مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، صباح اليوم الثلاثاء 16 يوليوز، حفل تتويج الفائزات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *