أخبار عاجلة

غينيا بيساو/وسط موجة الانقلابات رئيس غينيا بيساو يحصن نفسه ويتوعد.

تسلم مسؤولان أمنيان جديدان مهامهما في القصر الرئاسي في غينيا بيساو، الإثنين، بعدما عينهما الرئيس عمر سيسوكو إمبالو الذي لمح خلال حفل أدائهما اليمين إلى الانقلابات في دول أخرى في إفريقيا.

وجاءت هذه التعيينات الأمنية لتعزيز فريق حماية الرئيس، بعد فترة وجيزة على حدوث انقلابين في النيجر والغابون، نفذهما مسؤولون أمنيون في الحكومة.

والجمعة أصدرامبالو قرارا قضى بتعيين الجنرال توماس دجاسي رئيسا للأمن الرئاسي، والجنرال هورتا إنتا رئيسا لمكتب الرئيس.

وأدى جاسي وإنتا اليمين الدستورية، الإثنين، خلال حفل أقيم في القصر الرئاسي، حسبما أفادت “فرانس برس”.

وقال الرئيس للصحفيين، الإثنين: “صحيح أن الانقلابات التي ينفذها ضباط الأمن الرئاسي أصبحت رائجة”، مردفا أن “أي تحرك مشبوه سيقابل بالرد المناسب”.

وقبل تعيينه الجديد، كان جاسي رئيسا للحرس الوطني، وهي وحدة النخبة في الجيش التي ساعد تدخلها في وقف محاولة انقلاب عام 2022، أما إنتا فكان رئيسا لقسم الشرطة المركزي في بيساو.

وفي أغسطس الماضي، حذر إمبالو من أن انقلاب النيجر يمثل تهديدا وجوديا للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا ايكواس، معتبرا الرئيس النيجري المخلوع محمد بازوم القائد الشرعي الوحيد للبلاد.

وشهدت غينيا بيساو 4 انقلابات عسكرية منذ استقلالها عام 1974، آخرها كان عام 2012، كما جرت محاولة لإطاحة إمبالو في فبراير 2022.

عن admin

شاهد أيضاً

أبرز ما جاء في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 09 يوليوز 2024.

“الميزان” بدون لجنة تنفيذية (الأحداث المغربية) مازالت دورة المجلس الوطني لحزب الاستقلال مفتوحة، وفقا لما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *