أخبار عاجلة

إعادة انتخاب الدكتور مصطفى تيليوا عضوا ممثلا للمغرب في مؤسسة الفضاء الاورومتوسطي لحوار الثقافات

إعادة انتخاب الدكتور مصطفى تيليوا عضوا ممثلا للمغرب في مؤسسة الفضاء الاورومتوسطي لحوار الثقافات.

تم بشتوتغارت إعادة انتخاب الدكتور مصطفى تيليوا عضوا في المجلس الاستشاري- ممثلا للمغرب- في مؤسسة الفضاء الاورومتوسطي لحوار الثقافات التي يوجد مقرها في شتوتكارت بألمانيا.
وقع هذا في سياق فعاليات الجمع العام السنوي العادي لمؤسسة الفضاء الاورومتوسطي لحوار الثقافات، الذي احتضنه مقر المؤسسة بشتوتكارت بألمانيا مساء أمس , وهي مؤسسة أورو- متوسطية تعني بالتعاون في مجالات العلوم و الأبحاث العلمية و التبادل الثقافي بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط
الفكرة وليدة رغبة مشتركة بين ثلاثة بلدان هي المغرب و تونس و ألمانيا، حيث أشرف على الإعداد لها كل من مركز طارق بن زياد ومؤسسة “كونراد أديناور” الألمانية، بقيادة الباحث الألماني “بيرند توم” إذ تكمن الغاية من إنشاء هده المؤسسة، في دعم التعاون في مجالات العلوم و البحث و التبادل الثقافي داخل فضاء البحر الأبيض المتوسط.
يتعلق الأمر بمؤسسة عليا همها التعاون و تبادل المعارف و الخبرات بين المشاركين فيها حول قضايا ذات راهنية. كما تعنى بوضع قواعد تأسيس فضاء رسمي يحتضن كل نشاطات المهتمين و الناشطين المعنيين، حيث تنتهي كل الأعمال المقدمة في هذا الإطار إلى تعزيز الحوار بين شعوب الضفتين وثقافاتها وإرساء أسسه، بالإضافة إلى محاولة الارتقاء بالسياسات الثقافية في هذا الفضاء التاريخي.
وتعتبر المؤسسة، كما جاء في المحاضرة الافتتاحية التي ألقاها “بيرند توم “، مؤسسة مجتمع مدني ذات أطراف دولية متعددة تجمع بين دول أوربية و أفريقية وأسيوية تكون الغاية منها تقوية تحالف الثقافات و الحوار الثقافي و تعزيز أمل التعايش بين الشعوب. إذ اعتبر المتدخل أن الحديث عن الثقافات اليوم هو حديث مهم باعتبار أن الحقبة الراهنة تطغى عليها صراعات وأزمات مجانية أحيانا.
وتروم أهداف المؤسسة، تعزيز التفاعل بين مكونات الفضاء المتوسطي وتقريب وجهات النظر و الرؤى فيما يتعلق بالسياسات الثقافية للمنطقة، وإشراك جميع الأساتذة الجامعيين و الفاعلين الثقافيين و الصحافيين و المهتمين الحقوقيين و المدنيين و السياسيين من خلال عقد المؤتمرات و الندوات و الإصدارات، الخ. كما نبه “توم” في هذا السياق، إلى أن شمال الضفة المتوسطية يحتاج بدوره إلى تنمية ثقافية.
وتسعى المؤسسة كذلك إلى التركيز على مشاريع ملموسة في مجال التلاقح الثقافي بين الضفتين. في هذا السياق، يرى ” توم” أن المؤسسة مطالبة بالعمل على تقريب الرؤى و المشاريع السياسية والثقافية من الواقع، و تكييفها مع متطلبات المنطقة في المدى القريب و البعيد.

عن admin

شاهد أيضاً

الجريمة خارج الحدود / سفاح التجمع الخامس، قتل 3 سيدات بعد تعذيبهن داخل غرفة معزولة من الصوت بشقته.

قال أحد أصدقاء سفاح التجمع الخامس ، وزميل له لعدة سنوات، خلال عمله في مدرسة خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *