أخبار عاجلة

محكمة الفقيه بن صالح تقضي بـ 5 أشهر سجناً لكل من الطبيب والطبيبة، المتابعين في قضية تزوير شهادة طبية، وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

متابعة: ابو ادم الشرقاوي.

أصدرت المحكمة الإبتدائية بمدينة الفقيه بن صالح، زوال يومه الخميس، حكمها في قضية الطبيب و الطبيبة المتابعين في قضية تقديم شهادة طبية مزورة لمحمد مبديع المعتقل على خلفية شبهات فساد، والتي أدلى بها للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، ليتغيب عن جلسة تحقيق، وفي ذات اليوم الذي توصلت فيه الفرقة الوطنية بشهادة طبية تثبت عجز محمد مبديع، سيتابع الرأي العام المحلي و الوطني ظهور الرجل على شاشة التلفزيون بجانب وزير العدل اثر إنتخابه رئيساً للجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، مما أدى إلى تحريك المتابعة ضدّ الطبيبين، و ذلك من أجل تزوير و تسليم شهادة طبية و إستعمالها في محاولة تضليل العدالة.

وقررت هيئة المحكمة في جلسة ماراطونية، الحكم بـ 5 أشهر سجناً لكل واحد منهما و غرامة مالية قدرها 500 درهم، و يتعلق الأمر بطبيبة مختصة في طب النساء و الولادة بالمستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح، و طبيب تخدير يشتغل بإحدى المصحات الخاصة بالمدينة المذكورة.

يذكر أن قاضي التحقيق بجنايات الدار البيضاء، تابع محمد مبديع، رفقة 13 شخصاً، بتهم “الإختلاس و تبديد أموال عمومية، و الإرشاء و الإرتشاء، و تزوير وثائق عرفية و وثائق رسمية”.

عن admin

شاهد أيضاً

العرائش / حجز كوكايين و70 مليون سنتيم في عملية أمنية.

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن تطوان، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *