أخبار عاجلة

مشرع بلقصيري لالة زينة وزادها نور الحمام

مشرع بلقصيري
لالة زينة وزادها نور الحمام

طارق القناص.
كثر القيل والقال في الآونة الأخيرة بالمدينة المكلومة، عن قدوم مجموعة من الأشخاص داخل المدينة وخارجها، بتقديم طلبات ترخيص لفتح محلات لبيع الخمور بكل من تجزئة سبو- تجزئة البرنوصي-حي الشاوي-شارع القائد المنصور. وقد تلقى الشارع المحلي والهيئات السياسية والنقابية والجمعوية هذا الخبر بتدمر شديد، وأسف عميق، عن حال المدينة وما آلت إليه أوضاعها، وما ستؤول عنه، خصوصا إن تم الترخيص لهؤلاء الأشخاص بفتح المحلات التجارية السالفة الذكر، فعوض الحديث في ظل الظرفية الراهنة عن خلق استثمارات سانحة لتوفير فرض الشغل للشباب من حاملي الشهادات، والتفكير في خلق شراكات من شأنها امتصاص العطالة في مدينتنا المكلومة والمهمومة التي تئن تحت وطأة الفقر والتهميش… نجد أنفسنا أمام لوبي خطير همه الوحيد الانتقام من المدينة وساكنتها وجماعاتها المجاورة من خلال التشجيع على الزيادة في انتشار هذه الآفة الخطيرة والتي تشكل عثرة أساس أمام تطور وتنمية المدينة من جهة، وعائق سلمي وامني من جهة ثانية. لأن فتح محلات خمور جديدة من شأنها أن تؤدي بالمدينة إلى ما يحمد عقباه، في ظل الأزمة الخانقة التي تعرفها مشرع بلقصيري وما يواكبها من نمو ديمغرافي مع تفشي ظاهرة البطالة.
وقبل اتخاذ خطوات نضالية تصعيدية عفوية من طرف الساكنة بالدرجة الأولى، والهيئات السياسية والنقابية والجمعوية بالدرجة الثانية، نناشد المسؤولين المحليين من مجلس جماعي، وسلطات محلية وأمنية، إلى وقف مثل هذه الأنشطة التجارية التي ستضر لا محالة بشباب المدينة وستزيد من الوضع تفاقما وتأزما إن تم قبول طلبات فتح محلات للخمور. وقد أعذر من أنذر.

عن admin

شاهد أيضاً

الفقيه بن صالح / عمال النظافة يصعدون بسبب تأخر صرف الأجور…

احمد الزعيم خاض عمال النظافة لشركة اوزون للنظافة بالفقيه بن صالح وقفة انذارية يوم أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *