أخبار عاجلة

فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب يسائل الحكومة، حول ملابسات هروب رياضيين قاصرين

متابعة: الشرقاوي مهداوي ابو ادم

وجهت النائبة البرلمانية نادية تهامي، عضوة فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة، حول ملابسات هروب رياضيين قاصرين مشاركين في بطولة العدوِ الريفي المدرسي بسلوفاكيا، مثيرة ما اسمته”ظاهرة الحريك الرياضي” حيث اعتبرت السيدة النائبة في معرض سؤالها ان “مُسلسل الطّعن في سُمعة الرياضة الوطنية” يواصل “مسِيرهُ في مَعارضِ المحافلِ الدولية، حيث ظاهرةُ “الحْريك” أو الهجرة غير الشرعية والتي وإن كانت تتّسم بالمَشاق والمخاطر حينما يتِم الأمر بالطُّرق المعهودة بالتخفّي والتَّسلل والمغامرة عبر المَعابر والحدود الدولية البرية والبحرية، فإنها تتّسمُ باليُسرِ والأريحية التّامة حينما يتعلق الأمرُ ب “الحْريكْ الرياضي”.”

واضافت السيدة تهامي “وقد أضحى استغلال المشاركات الرياضية الدولية بِنِيَّة تحقِيق حُلم الهجرة للخارج، خِيارا آمنا ومضمونا، والأخطر أنه صار شائعا ويتعزَّز مع كل نجاحٍ للعملية، فقد تناقلتْ مصادر إعلامية وتصريحات رسْمية خبرَ عدم عودةِ ستة قاصرين من ضِمن طاقم رياضي مُشارك في بطولةٍ للعدوِ الريفي المدرسي بسلوفاكيا وذلك بمعطياتٍ تُعزز فرضيةَ الهجرة غير الشرعية.

إن تسرّبَ هذا السلوك لقطاع رياضي مؤَطَّر أخلاقيا ومؤسساتيا، ليُعدُّ أمرا يمسُّ بسُمعة الرياضة الوطنية بما قد يُصعِّبُ التعاون الرياضي الدّولي مع بلدنا على مستوى التأشيرة لمشاركة الفُرق والرياضيين، حيث أصناف رياضية عِدّة كانت مطيةً للتسلُّل غير الشرعي للدول الاجنبية المضيفة خلال التظاهرات والمعسكرات الإعدادية، وتكمُن خُطورة هذا الصِّنف من “الحْريكْ” في ارتباطه بالإطارات المُؤَسَّسِيّة المنظِّمة.”

لتتساءل النائبة البرلمانية عن حزب الكتاب:”إلى متى ستظل المشاركات الرياضية الدولية لفُرقنا المدرسية والرياضية مَعْبرا آمنا للإساءة للرياضة الوطنية ولِرِياضيِّها ولأطرها، ومسْلكا يسيرا لتهْريب أو لهروب المشاركين الرياضيين؟”
و نُسائل السيد الوزير، “عن التدابير والخيارات الإجرائية التي ستباشرونها، للحد من تنامي هذه الظاهرة التي تنمو وتنْخر باستمرار الجسم الرياضي وسُمعة الرياضة المدرسية الوطنية؟”

 

عن admin

شاهد أيضاً

ضحايا الكحول المسموم بسيدي علال التازي.. اعتقال سبعة أشخاص مشتبه فيهم بالتورط في المأساة.

بعد وفيات في صفوف أشخاص تناولوا كحولا مسموما، سارعت الضابطة القضائية ممثلة في سرية الدرك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *