أخبار عاجلة

الأمن الوطني عمل ذؤوب بمختلف إرجاء الوطن، ومتابعتها من البيضاء ، بني ملال، وخنيفرة

الأمن الوطني عمل ذؤوب بمختلف إرجاء الوطن، ومتابعتنا من البيضاء ، بني ملال، وخنيفرة

تمكنت عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء، يوم السبت 29 أكتوبر الجاري، من توقيف مواطنين فرنسيين يبلغان من العمر 35 و22 سنة، الأول من أصول مقدونية فيما مرافقته من أصول تونسية، يشكلان موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية الفرنسية في قضية تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات.

وقد جرى توقيف المشتبه فيهما مباشرة بعد وصولهما على متن رحلة جوية قادمة من مطار تونس العاصمة، وذلك بعد أن أظهرت عملية تنقيطهما بقواعد معطيات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول” أنهما يشكلان موضوع بحث بموجب نشرة حمراء، وذلك للاشتباه في تورطهما في نشاط عصابة إجرامية لتهريب وترويج المخدرات بين إسبانيا وفرنسا.

وقد تم وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، وذلك على خلفية الإجراءات التي تقتضيها مسطرة التسليم طبقا للتشريع الوطني والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

وتندرج هذه العملية الأمنية في سياق انخراط المديرية العامة للأمن الوطني بشكل فعال وناجع في علاقات التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف في المجالات الأمنية، لاسيما فيما يتعلق بتعقب وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي في قضايا الجريمة العابرة للحدود الوطنية.

وفي خبـــر من بني ملال

اضطر ضابط أمن يعمل بولاية أمن بني ملال، صباح  الاثنين 31 أكتوبر الجاري، لإشهار سلاحه الوظيفي دون اللجوء لاستعماله، وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 36 سنة، من ذوي السوابق القضائية، والذي كان في حالة سكر وعرّض سلامة المواطنين والأطر الطبية وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وكان المشتبه فيه قد أقدم على إحداث الفوضى وعرقلة سير العمل بمصلحة المستعجلات بالمستشفى المحلي ببني ملال، نتيجة حالة السكر التي كان عليها، مما استدعى تدخل ضابط الأمن من أجل توقيفه، غير أنه واجهه بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، وهو ما اضطر عنصر الأمن الوطني لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي لتفادي الخطر الناجم عنه.

وقد مكن هذا التدخل الأمني من تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه وتوقيفه، وحجز السلاح الأبيض المستخدم في هذا الاعتداء، وذلك قبل أن يتم الاحتفاظ به تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الجهوي ببني ملال رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

ومن خنيفرة هذا الخبــر

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة خنيفرة، مساء يوم أمس الثلاثاء فاتح نونبر الجاري، من توقيف طبيب أخصائي في أمراض القلب، يبلغ من العمر 33 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالارتشاء واستغلال النفوذ وتحصيل أموال غير مستحقة.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة خنيفرة قد فتحت بحثا على خلفية شكاية تقدم بها شخص للنيابة العامة المختصة، يتهم فيها الطبيب المشتكى به بمطالبته برشوة مقابل إخضاعه والده للفحص باستعمال جهاز طبي، حيث أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة عن توقيف الطبيب المشتبه فيه وهو في حالة تلبس بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم الاحتفاظ بالطبيب المعني تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المفترضة المنسوبة للمعني بالأمر.

عن admin

شاهد أيضاً

عرض لأبرز ما جاء في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 6 يونيو 2024.

نصف المغاربة يجدون صعوبة في توفير تكاليف الكبش (الأحداث المغربية) کشف استطلاع للرأي حول علاقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *