أخبار عاجلة

الصحف العالمية اليوم 06 شتنبر 2023.

تناولت الصحف العالمية اليوم عددا من القضايا أبرزها مطالبة إدعاء نيويورك فرض غرامات على ترامب وأبنائه وإلغاء 2000 رحلة جوية ببريطانيا بسبب خطأ نادر.

الصحف الامريكية:

“إدعاء نيويورك” يطلب فرض غرامات على ترامب وأبنائه بسبب “الحجج التافهة”

طلبت المدعية العامة في نيويورك ليتيتيا جيمس في ملف جديد من قاضي الولاية فرض عقوبات على الرئيس السابق ترامب وابنيه البالغين وفريقهم القانوني بمبلغ 20 ألف دولار، قائلين إنهم يواصلون إثارة الحجج المرفوضة بالفعل في المحكمة.

جادلت جيمس التي تقاضي الرئيس السابق وابناءه دونالد ترامب جونيور واريك ترامب ومنظمة ترامب واخرين بسبب 250 مليون دولار بسبب مزاعم بانهم قاموا بتضخيم اصولهم بشكل خاطئ، أن الحجج التي أثارها فريق ترامب القانوني قد تم إسقاطها مرتين من قبل المحكمة. كما رفضت محكمة الاستئناف هذه الادعاءات بشكل منفصل.

عندما أثار فريق ترامب القانوني الحجج للمرة الثانية، أشار القاضي إلى أنها “كانت تافهة حتى في المرة الأولى التي قدمها فيها المتهمون”، وقالت إن محامي دفاع متطور كان يجب أن يكون على علم أفضل، وفقًا لملف يوم الثلاثاء.

ومع ذلك، قال القاضي في ذلك الوقت إن العقوبات “غير ضرورية في ضوء أن المحكمة قد أوضحت وجهة نظرها”.

وطلبت جيمس من المحكمة تغريم المتهمين وفريقهم القانوني بأقصى مبلغ مسموح به، مشيرًا إلى أنهم سبق أن حذرتهم المحكمة من أن سلوكهم في إثارة الحجج المرفوضة سابقًا كان تافهًا ويستحق العقوبة.

وسيدين ترامب وأبناؤه والمتهمون الآخرون بشكل جماعي بمبلغ 10 آلاف دولار، وسيدين فريقهم القانوني بمبلغ 10 آلاف دولار أخرى، بموجب الغرامات التي اقترحها المدعي العام.

الدعوى المدنية، التي من المقرر أن تعرض على المحكمة في أقل من شهر، هي واحدة من المعارك القانونية العديدة التي يواجهها الرئيس السابق في الأشهر المقبلة – بما في ذلك أربع لوائح اتهام جنائية وقضية تشهير

شركة طيران أمريكية تعلق رحلاتها علي مستوي 50 ولاية بسبب “تحديث فني”

علقت شركة خطوط الطيران الأمريكية يونايتد ايرلاينز أكثر من 300 رحلة جوية وذلك بعد تحذير من إدارة الطيران الفيدرالية، قبل أن تعلن استئناف الحركة بعد مرور أكثر من ساعة على التوقف.

بعد ظهر يوم الثلاثاء بتوقيت الولايات المتحدة، أجلت شركة يونايتد إيرلاينز جميع الرحلات الجوية في الولايات جميعها بسبب “تحديث برامجها”، وفقًا لتحذير من إدارة الطيران الفيدرالية، وفي تحديث بعد حوالي ساعة، قال تنبيه إدارة الطيران الفيدرالية “تم إلغاء التوقف الأرضي”.

ونشرت يونايتد على وسائل التواصل الاجتماعي: “لقد حددنا حلاً لمشكلة التكنولوجيا وتم استئناف الرحلات الجوية. نحن نعمل مع العملاء المتأثرين لمساعدتهم في الوصول إلى وجهاتهم في أقرب وقت ممكن”

ولا تزال هناك 330 رحلة متأخرة حتى الساعة 3 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وهو ما يمثل 12% من عملياتها، وفقًا لموقع تتبع الرحلات FlightAware. لكن موقع التتبع يظهر أنه تم إلغاء 14 رحلة جوية فقط لشركة يونايتد

ووفقا للتقرير، زاد التوقف معاناة المسافرين هذا الصيف حيث أدى إعصار إداليا والعواصف الشديدة في أوائل أغسطس إلى تعطيل السفر الجوي لآلاف الركاب في الشهر الماضي فقط.

إلى جانب سوء الأحوال الجوية، ألقى الرئيس التنفيذي لشركة يونايتد سكوت كيربي باللوم في الكثير من انهيار الخدمة على إدارة الطيران الفيدرالية ونقص الموظفين في مراكز مراقبة الحركة الجوية.

لكن وزير النقل بيت بوتيجيج، الذي يشرف على إدارة الطيران الفيدرالية، قال لمراسلة سي إن إن، كيتلان كولينز، إن “قضايا مراقبة الحركة الجوية ليست القضية الأولى التي تسبب الإلغاءات والتأخير. إنهم ليسوا حتى القضية رقم اثنين”

واعتذر كيربي للعملاء وموظفيه بعد أن استقل طائرة خاصة خلال أسبوع من التأخير والإلغاء الجماعي.

بعد إصابة زوجته بكورونا.. البيت الأبيض: اختبار بايدن سلبي وسيرتدي قناعا للوجه

قال البيت الأبيض إن نتيجة اختبار الرئيس جو بايدن جاءت سلبية لفيروس كورونا بعد ان جاءت نتيجة اختبار السيدة الأولى جيل بايدن إيجابية ليلة الاثنين.

وفقا لشبكة ايه بي سي، اكدت السكرتيرة الصحفية كارين جان بيير ان بايدن لا يعاني من أي اعراض مشيرة الى ان الزوجين كانا معا اخر مرة يوم الاثنين.

وقالت: “فيما يتعلق بالخطوات التي اتخذها منذ أن كان الرئيس مع السيدة الأولى أمس، فسوف يرتدي الكمامة أثناء وجوده في الداخل وحول الناس بما يتماشى مع توجيهات مركز السيطرة على الأمراض”، وأضافت: “وكما جرت العادة في الماضي، سيزيل الرئيس قناعه عندما يكون على مسافة كافية من الآخرين في الداخل وأثناء وجوده في الخارج أيضًا”.

وتابعت بيير مشيرة الى إرشادات مراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها التي اوصت بالجمع بين ارتداء القناع ومراقبة الأعراض، وقالت: ” يقوم الرئيس بكل ذلك، بالتشاور الوثيق مع طبيبه ولا توجد حاليًا تحديثات لبروتوكولات البيت الأبيض الخاصة بـCOVID-19

وأضافت أن جيل بايدن، التي زارت فلوريدا مع زوجها يوم السبت، كانت تعاني من أعراض خفيفة وستبقى في ديلاوير لمدة أسبوع.

ومن المفترض أن يغادر لحضور قمة مجموعة العشرين في الهند يوم الخميس تليها زيارة إلى فيتنام، وقال البيت الأبيض إن الرئيس سيستمر في الخضوع للاختبار “بإيقاع منتظم” وسيتم اختبار جميع المسافرين قبل الرحلة.

وقال مستشار الأمن القومي جيك سوليفان إن الإدارة كانت قادرة على إدارة القمة وفيروس كورونا في الماضي، وقال: “لدينا خبرة طويلة الآن منذ الأيام الأولى للإدارة في المواقف التي يلعب فيها كوفيد دورا مثل مؤتمرات القمة، وكما تعلمون، رأينا العديد من القادة في أوقات مختلفة يشاركون بشكل افتراضي في الأحداث”.

ترامب يهاجم بايدن ويغازل “صناع السيارات” في ميشيجان.. اعرف التفاصيل

كثف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب حروبه الكلامية ضد خصمه الرئيس جو بايدن ، كما حرص علي توجيه رسالة خاصة إلى صناع السيارات بولاية ميشيجان التي تعد معقلاً لهذه الصناعة داخل الولايات المتحدة ، وتوفر أكثر من 175 ألف وظيفة.

وفي منشورات علي موقع “تروث سوشيال” ، تعهد ترامب بإنهاء ما أطلق عليه “جنون” بايدن للسيارات الكهربائية” التي تؤدي إلى تفوق الصين علي حد قوله ، وتابع : “لن يكون لدي شعب ولاية ميشيجان العظيمة صناعة سيارات بعد الآن إذا دخل مفهوم المحتال جو بايدن المجنون المتمثل في “جميع السيارات الكهربائية حيز التنفيذ سوف تأخذ الصين كل شيء بنسبة 100%”

ووجه ترامب رسالة لاتحاد عمال السيارات بالولاية  قائلا: “صوتوا لترامب. اطلب من قادتك تأييدي، وسأحتفظ بكل هذه الوظائف الرائعة، وسأجلب المزيد منها. الاختيار في المدارس والاختيار في السيارات !!!”

 ودفعت إدارة بايدن لتعزيز مبيعات السيارات الكهربائية، حيث توقعت وكالة حماية البيئة (EPA) أن ثلثي مبيعات السيارات الجديدة يمكن أن تكون كهربائية بحلول عام 2032 بموجب اقتراح جديد أصدرته الإدارة في وقت سابق من هذا العام

واستهدف ترامب أيضًا شون فاين، رئيس اتحاد عمال السيارات المتحدين، لدعمه الاستثمار الأخير لإدارة بايدن في السيارات الكهربائية، وكتب ترامب: “شون فاين، الرئيس المحترم لعمال السيارات المتحدين، لا يمكنه حتى التفكير في السماح لجميع السيارات الكهربائية – جميعها ستصنع في الصين، وسوف تتوقف صناعة السيارات في أمريكا”

وتابع: “صوتوا لترامب، وسأوقف هذا الجنون على الفور! .. المكسيك وكندا تحبان سياسة بايدن الغبية. أنقذوا ميشيجان وولايات السيارات الأخرى. أنقذوا المستهلك الأمريكي !!!”

هذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها ترامب حملة إدارة بايدن من أجل السيارات الكهربائية لكسب الناخبين في ميشيجان،  كما روج أيضا للاتفاقية بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (USMCA) التي أبرمها في عام 2020، قائلاً إن الصفقة خلقت متطلبات جديدة صارمة لضمان تصنيع المزيد من السيارات في المصانع الأمريكية بواسطة عمال أمريكيين

بايدن يهاجم ترامب دون ذكر اسمه: باني عقارات لم يبنى شيئا خلال إدارته

وكثف الرئيس الأمريكي جو بايدن من هجومه على سلفه ومنافسه المتوقع في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2024 دونالد ترامب.

وفي خطاب ألقاه في فيلادلفيا بمناسبة عيد العمال، ألمح بايدن إلى خصمه دون ذكر اسمه قائلا: كان يدير مكتبه وينظر إلى العالم من نافذة “بارك أفينيو” وكان “يشحن الوظائف إلى الصين”.

وتابع بايدن أن “الرجل الآخر” كان يعرض المعاشات التقاعدية للخطر وترك منصبه بفرص وظائف أقل مما كانت عندما وصل

واستكمل بايدن انتقاده لترامب قائلا إن أمريكا كانت تخسر وظائفها في ظل إدارته، وأنه كان ك واحد من رئيسين فقط في التاريخ دخلا رئاسته وغادرا بوظائف أقل مما كانت عليه عندما تولي مهامه.

وتطرق بايدن إلي ملف الانشاءات والبنية التحتية في  انتقاده ترامب قائلا:  “خمنوا ماذا؟.. باني العقارات العظيم الذي كان أخر رجل يشغل منصبي لم يقم ببناء شيء”

وفقا لصحيفة ذا هيل، يظهر خطاب بايدن أن ترامب في ذهنه وأنه يريد بناء الحجة القائلة بأن الاقتصاد تحت قيادته أقوى، وليس أضعف من قيادة ترامب، إلا أن الاقتصاد طوال فترة ولاية بايدن شكل أزمة حيث يظهر متوسط استطلاعات موقع RealClearPolitics أن 38% فقط ممن شملهم الاستطلاع يوافقون على تعامل بايدن مع ملف الاقتصاد، مقارنة بـ 58.4% لا يوافقون على ذلك.

وأشارت الصحيفة إلى انه من المؤكد أن ترامب، إذا أصبح مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة، سيؤكد أن الاقتصاد كان أقوى خلال رئاسته من اقتصاد بايدن.

تظهر الهجمات على ترامب أن بايدن يريد زرع بذور أن إدارة ترامب للاقتصاد لم تكن قوية واعتمد بايدن على مشروع قانون البنية التحتية الذي أقره بدعم الجمهوريين وأصبح قانونا، على عكس جهود ترامب التي لم تحقق أي نتيجة.

الصحف البريطانية

إلغاء 2000 رحلة جوية ببريطانيا بسبب خطأ احتمالية تكراره مرة كل 15 مليونا

تسبب فشل في نظام الحركة الجوية في المملكة المتحدة في إلغاء أكثر من 2000 رحلة جوية علي مدار الأيام الثلاثة الماضية ، وذلك بحسب ما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي الأربعاء.

وألقي مسئولون باللوم على “مجموعة نادرة للغاية من الظروف”، حيث فتحت هيئة تنظيم الطيران تحقيق في الانهيار الذي تسبب في فوضى للركاب ، بما في ذلك العائلات التي تقضي عطلتها الصيفية بعد عمليات الإلغاء والتأخير المرتبطة بخلل في النظام.

ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية، أعلنت هيئة الطيران المدني عن مراجعتها المستقلة حيث قدمت تقرير أولي من “ناتس” مزود خدمات مراقبة الحركة الجوية، حول الحادث إلى وزير النقل مارك هاربر.

وأكد التقرير الفني من Nats أن خطة طيران واحدة تحتوي على بيانات مربكة أدت إلى توقف نظام البرامج المخصص لها في 28 أغسطس، وأدى الخطأ إلى إجبار النظام على التوقف عن معالجة خطط الطيران تلقائيا.

وذكر تقرير ناتس إن الفشل كان بسبب “مجموعة نادرة للغاية من الظروف” مع وجود علامتين متماثلتين ولكن منفصلتين خارج المجال الجوي للمملكة المتحدة – وهو سيناريو يحدث “مرة من كل 15 مليون” ـ علي حد وصف التقرير ـ في خطط طيران تمت معالجتها سابقًا خلال السنوات الخمس التي نفذها النظام الحالي

ودعت شركات الطيران إلى تعديل قواعد التعويضات وحقوق الركاب بعد الحادث، الأمر الذي ربما يصل إلى 100 مليون جنيه إسترليني من تكاليف رعاية العملاء والإيرادات المفقودة، وفقًا لمنظمة الضغط العالمية لشركات الطيران IATA.

وقال روب بيشتون، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة الطيران المدني: “يعتمد ملايين الركاب كل عام على مراقبة الحركة الجوية للعمل بسلاسة وأمان.. وأثر حجم التعطيل على ما يقدر بنحو 250 ألف مسافر واضطر الكثير منهم إلى الانتظار عدة أيام للحصول على رحلات بديلة، وقالت هيئة الطيران المدني إن تفاصيل المراجعة المستقلة سيتم نشرها بحلول نهاية سبتمبر.

وقالت شركة رايان إير يوم الإثنين إن فشل النظام أدى إلى إلغاء أكثر من 350 رحلة جوية، مما أثر على 63 ألف مسافر.

جارديان: تكلفة إصلاح أزمة الخرسانة فى مدارس إنجلترا تصل لـ150 مليون إسترليني

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن تكلفة إصلاح أزمة المباني المدرسية في إنجلترا تقترب من 150 مليون جنيه إسترليني ويمكن أن ترتفع أكثر من ذلك بكثير، وفقًا لتقديرات الصحيفة المستندة إلى أرقام من قطاع البناء والحكومة والمدارس.

ومن المرجح أن يؤدي ثمن إزالة الألواح الخرسانية الخلوية، التي تحذر الحكومة من أنها “معرضة للانهيار دون سابق إنذار “، إلى الضغط على داونينج ستريت – مجلس الوزراء- لإطلاق برنامج إعادة بناء كبير وعاجل بدلاً من الإصلاحات المؤقتة.

ويطالب قادة المدارس بالاستبدال الكامل للعديد من المباني المتضررة، والتي تم تشييدها في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي وتعاني من مشاكل أخرى، بما في ذلك أعطال الأسلاك والتسريبات.

وصف وزير التعليم نيك جيب يوم الثلاثاء استجابة الحكومة لأزمة الخرسانة بأنها “رائدة على مستوى العالم”. وعندما سئل عن تكلفة إصلاح ذلك، قال إنه لا يعرف. وقال: “في بعض المدارس، سيكون الأمر مجرد غرفة أو خزانة … وفي مدارس أخرى سيكون منتشرا في جميع أنحاء المدرسة.”

وكشفت دراسة حكومية لحالة 22 ألف مدرسة في إنجلترا في عام 2021 عن الحاجة المتزايدة للإصلاحات، مع فاتورة للأعمال المستقبلية تبلغ بالفعل 11.4 مليار جنيه إسترليني. وكان أكثر من نصف ذلك المبلغ مخصصاً للمدارس التي بنيت بين عامي 1961 و1980، في ذروة البناء بالخرسانة الخلوية المسلحة.

وقال المحامون إن السلطات المحلية قد تواجه دفعات ضخمة إذا تسبب الانهيار في إصابة خطيرة. وقال جو تشابمان، الشريك في مكتب بولت بوردون كيمب للمحاماة في لندن: “الطفل الذي يعاني من إصابة شديدة في الدماغ تؤدي إلى إعاقات خطيرة في الحركة والإدراك… قد يستحق الحصول على مبلغ إجمالي قدره عدة ملايين من الجنيهات“.

في عام 2018، انهار سقف في غرفة الموظفين في كينت.

عن admin

شاهد أيضاً

90,2 في المائة من الأسر المغربية لم تعد قادرة على الادخار .

أظهرت نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، المنجز من طرف المندوبية السامية للتخطيط، برسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *