أخبار عاجلة

الجامعة الوطنية للصحة(ا. م. ش) تتضامن مع كاتبها الجهوي للشرق وعضو مكتبها الجامعي عبد القادر حلوط، وتطالب بحماية حقوق وكرامة عمال وعاملات شركات المناولة.

بيان تضامني واستنكاري

تلقت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل باستياء بالغ نبأ الشكاية الكيدية المرفوعة ضد رفيقنا الكاتب الجهوي للجهة الشرقية وعضو المكتب الجامعي الأخ عبد القادر حلوط من طرف مسؤولة شركة للمناولة إثر تضامنه مع عاملات شركة مكلفة بتدبير خدمات النظافة بالمستشفى الجهوي الفارابي بمدينة وجدة، وتم الاستماع إليه من طرف الضابطة القضائية بوجدة يوم الثلاثاء 25 يونيو 2024.

وأمام هذه النازلة الخطيرة التي تتوخى إسكات الأصوات الحرة المدافعة على حقوق وكرامة الطبقة العاملة، فإن الجامعة الوطنية للصحة (ا م ش) تعبر عن مايلي:
1- تضامنها المطلق واللامشروط مع المناضل والمسؤول النقابي بالجامعة والاتحاد المحلي لنقابات الاتحاد المغربي للشغل بوجدة الأخ عبد القادر حلوط.
2- تستنكر أسلوب اللجوء إلى الشكايات الكيدية لمتابعة المناضلين والتضييق على نشاطهم النقابي بدل ضمان الحقوق الشغلية للأجراء وتمتيعهم بها وصون كرامتهم.
3- تدعو الجهات المسؤولة والمعنية وفي مقدمتها جهازي تفتيش الشغل والضمان الاجتماعي والسلطات المحلية لحماية حقوق عمال وعاملات شركات المناولة.
4- تطالب وزارة الصحة ومسؤوليها بالمندوبيات والجهات بإلزام شركات المناولة باحترام دفاتر التحملات وضمان حقوق العاملين بها داخل القطاع.
5- تحيي مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) والإتحاد المحلي والجهوي للشرق وعبر التراب الوطني على تشبثهم بالأعراف النضالية لمنظمتهم العتيدة بإعلاء راية التضامن العمالي كلما تطلب الأمر ذلك.
6- تهيب بعموم المناضلات والمناضلين لمواصلة التعبئة ورص الصفوف والنضال دفاعا على حرية وسلامة المسؤولين النقابيين وكافة الأطر الصحية ومكتسبات وحقوق نساء ورجال الصحة والفئات المرتبطة بهم.
7- استعدادها لتجسيد مؤازرتها الميدانية لكاتبها الجهوي للشرق وعضو مكتبها الجامعي واتخاذ كافة الصيغ النضالية المناسبة للتصدي لهذا الوضع.

الجامعة الوطنية للصحة

26 يونيو 2024

عن admin

شاهد أيضاً

العثور على جثة عسكري متقاعد معلقة بحبل داخل سكناه بمدينة أزيلال.

مولود السنوسي عثرت اسرة متقاعد عسكري ينحدر من جماعة ايت عباس، صباح امس الثلاثاء، على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *