أخبار عاجلة

الفقيه بن صالح / جمعية “الفن والموضة” تحيي بالمركب الثقافي  أمسية فنية سينمائية

الفقيه بن صالح / جمعية “الفن والموضة” تحيي بالمركب الثقافي  أمسية فنية سينمائية

متابعة عزيز الموا

نظمت جمعية “الفن والموضة” بالمركب الثقافي – الفقيه بن صالح – مساء يوم 27 أبريل 2022 أمسية فنية سينمائية كان فيها الإبداع/الإمتاع العنوان الأبرز، من خلال عرض فيلم
“هدية الشيطان” للمخرج الشاب أنور وهبي، الذي اتخذ
من الخيال دعامة لتطوير الحبكة الدرامية واختلاق الأحداث الغريبة، بهدف خلخلة فكر المتلقي الذي يصطدم في كثير من الأحيان بأحداث غير متوقعة، تثير تساؤلاته وتحفزه على المشاهدة، وتدفعه إلى التفكير والتأمل، وتجعله يعيش حالة من اللاتوازن في أفق تحقيق التوازن لديه بعد نهاية الفيلم.
وهذا ما يلاحظ جليا من خلال اعتماد المخرج على توظيف الرمز السينمائي بقوة، بوصفه جزءا لايتجزأ من اللغة السينمائية؛ حيث نجد الخاتم الذي يمثل
في هذا الفيلم قطب الرحى، وقوة خارقة تمكن البطل من الولوج إلى عوالم مختلفة والتحول إلى شخصيات عديدة، ليجد نفسه موغلا في عالم الإجرام والتجارة في الممنوعات، غير أنه استغل هذه القوة في خدمة ضميره ليوقع بأصحابها في أحضان السجن، ويلتجئ البطل إلى عالم الفن، بعدما انصهرت ذاته مع فتاة تعشق الإبداع؛ حيث الجمال والحب والحياة.
وبتتبع المتواليات السردية في الفيلم، يتضح أن المخرج
في توظيفه لرمز الخاتم؛ أنه متح من الأساطير القديمة، التي يحيل فيها الخاتم على القوة والنزاهة والرابطة والاتحاد، فضلا عن رمزية الخاتم في الثقافة اليونانية والصينية وغيرها، الشيء الذي يظهر من خلال الصراع القائم في الفيلم بين الخير والشر، مما أضفى جمالية للفيلم، لكون المتن الحكائي فيه مبني على هذه الثنائية التي انتصر فيها الخير رغم الحواجز والأخطار التي تعرض لها البطل.
وتظل الرؤية الإخراجية للمخرج الشاب أنور وهبي، تجربة بعيدة نوعا ما عن الاستنساخ والمباشرة والسطحية، وتدعو إلى التعمق والتأمل والتساؤل، بهدف حل شيفرات الفيلم الذي لعبت فيه لغة الصورة عنصرا أساسا في سرد المادة الحكائية وسبر أغوار عالم متخيل فنيا.

المصطفى الفادي

 

عن admin

شاهد أيضاً

مراكش / فرقة محاربة المخدرات تتمكن من ضبط و ايقاف أحد مروجي المخدرات.

محمد الهروالي تمكنت فرقة محاربة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بعد عمليتي تتبع ومراقبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *