أخبار عاجلة

محمد بحسي يذكر “المتنطعين قصار النظر” الذين استكثروا في الدبوز تعبيره “الجميل”

بقلم الاستاذ محمد بحسي صحافي مغربي مقيم ببلجيكا

هذا الشاب ابن مهاجر مغربي فقير عاش في الأحياء الشعبية الفرنسية و درس فيها بداياته ثم وجد من يمد له يد العون في فرنسا ليتجاوز وضعه في احياء الضواحي الفقيرة و يتجاوز إعاقته بسبب حادث مؤسف فأخذ الفرنسيون بيده حتى صقل موهبته ثم فتحوا له أبواب الشاشات لينال حظه من الشهرة حتى أصبح نجما عالميا..
هذا الشاب لم ينس جذوره و لا من أين جاء بل ظل موطن الأجداد يسكنه فتبنى قضاياه فكان أحد أضخم أعماله حول محنة “الشيبانيين” Les Chibanis و هم المقاتلون المغاربة و الأفارقة الذين حرروا فرنسا و لم ينالوا حقهم أسوة بزملائهم الفرنسيين.. و لم ينس الأحياء الهامشية في بلريس و لا ابناءها فدعم منهم كثيرا من المواهب و كان مما فكر فيه أيضاً تنظيم وتمويل مهرجان مراكش للضحك الذي خصصه أساسا لدعم الشباب المغربي في مجال الكوميديا و هكذا أخرج إلى الأضواء مجموعة كبيرة من المواهب التي كانت مغمورة و أنقذ شبابا كثيرا من البطالة (حقوق المهرجان تشتريها M6)..و إضافة إلى جلب عدد كبير من السياح و عدد كبير من مشاهير العالم الى مراكش للاستثمار فيها، تبنى هذا الشاب عددا من الجمعيات و الأعمال الخيرية في مناطق عدة من المغرب مع أن نجاحه يعود الفضل فيه كله إلى فرنسا و لا دخل للمغرب فيه بالمرة…
و لأنه عبر عن و لائه لوطنه الذي صنعه دون أن ينسى الوطن الذي هاجر منه أبواه بحثا عن لقمة العيش و عبر عن ذلك بقميص يحمل لوني الوطنين العزيزين على قلبه، فإن المتنطعين قصار النظر استكثروا فيه هذا التعبير الجميل الذي ينم عن العرفان لوطن المنشأ و النجاح و وطن المنبع و الأصل و اتهموه بالخيانة و النفاق و غيرها من الأوصاف التي يوزعها المغفلون بغير حساب..
بالمناسبة لا تعجبني أعمال جمال دبوز و لا أذكر انني شاهدت له أي عمل و لكن الحق حق …

عن admin

شاهد أيضاً

عرض لأبرز ما جاء في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 13 يونيو 2024.

مقترحات الوساطة الحكومية لحلحلة أزمة كليات الطب والصيدلة تحظى برفض أغلبية الطلبة (الصحراء المغربية) يبدو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *