الإثنين , 21 يونيو 2021
آخر الأخبار
الرئيسية » اقلام » من خطايا الشيوعيين لسعيد أحنصال

من خطايا الشيوعيين لسعيد أحنصال

من خطايا الشيوعيين

سعيد أحنصال

الخطيئة الأولى انطلقت مع جنوح الشيوعيين إلى العمل الحقوقي. وبدل أن يعملوا على تحمير الإطارات الحقوقية -كما راهنوا وتوهموا- بنقل نظريتهم هم إليها، حدث العكس؛ وإذا بهم يقومون بتصفير منظماتهم الحزبية إذ ينقلون الإيديولوجية الحقوقية إليها، فتحولت تحليلاتهم وبياناتهم ونضالاتهم إلى نسخة طبق الأصل لهيئات “المجتمع المدني” الحالمة، ليس فيها طعم ولا لون ولا رائحة تمت للشيوعية بصلة. بل باتوا يناقشون كل مسألة بمفهوم الحق البرجوازي، فللرأسمالي حق في الملكية الخاصة، وللرجعي حق في نشر فكره المضاد للثورة، وللجلاد حق في الحياة، والخيانة مجرد وجهة نظر في إطار الحق في الاختلاف،… إلخ. فلا نستغرب أنهم قد انتهوا إلى اعتبار الدين “مسألة شخصية” تهم الفرد وحده، واستبدلوا المادية الإلحادية بمبدأ العلمانية الليبرالي الذي يبرر لهم ليس الحج فقط، بل الزواج بأربع وضربهن وهجرهن في المضاجع ما دام الدين الذي يبرر ذلك وأكثر، حرية شخصية!

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

shares